الإثنين 14 ربيع الثاني / 30 نوفمبر 2020
02:11 م بتوقيت الدوحة

نجم الشمال قال لـ «العرب» إن تجربته في «NBA» لا تُنسى

وائل عرقجي: مصيري مع بطل الدوري لم يُحسم

56

علاء الدين قريعة

الإثنين، 01 يونيو 2020
وائل عرقجي: مصيري مع بطل 
الدوري لم يُحسم
وائل عرقجي: مصيري مع بطل الدوري لم يُحسم
شكّل انضمام نجم كرة السلة اللبنانية وائل عرقجي لنادي الشمال مكسباً كبيراً للفريق؛ فقد قادهم إلى التتويج ببطولة الدوري للمرة الثانية في تاريخ النادي، بعدما تغلّب الفريق في المباراة النهائية للدوري على الغرافة، وسجّل عرقجي 17 نقطة في سلة الفهود، وقبلها نجح نجم المنتخب اللبناني في تسجيل 18 نقطة و5 متابعات و9 تمريرات حاسمة في مواجهة نصف النهائي أمام الوكرة.
عرقجي الذي انتقل إلى الشمال قادماً من الرياضي اللبناني بعقد يمتد لـ 3 أشهر، يمنّي النفس بالاستمرار في المسيرة الناجحة مع الشمال، معرباً عن ارتياحه في تجربته الاحترافية الثانية بعد أن سبق له خوض تجربة مع فريق دالاس مافريكس الأميركي إثر اختياره أفضل لاعب في الدوري اللبناني في 2019، ويُعتبر ثالث لاعب لبناني ينجح في اقتحام أسوار الـ «NBA» من خلال المخيم المصغر «Mini Camp NBA»، بعد قائد لبنان التاريخي فادي الخطيب، وروني صيقلي الذي لعب في صفوف أورلاندو ماجيك بجوار الأسطورة مايكل جوردان.
وعبّر عرقجي (25 عاماً) عن سعادته بالاحتراف في فريق الشمال. «العرب» حاورت النجم اللبناني حول مواضيع مختلفة.

ماذا تقول عن تجربتك الاحترافية مع فريق الشمال؟
■ لقد كانت تجربة جميلة ومميزة بالنسبة لي وأضافت لي الكثير، لا سيّما أني تمكّنت من مساعدة الفريق بالتتويج بلقب بطولة الدوري للمرة الثانية على التوالي، والفريق يعيش أجواء رائعة تحت قيادة المدرب حسن حشاد، والدعم الكبير من إدارة النادي والجهود التي يبذلها ناصر عجلان الكعبي نائب رئيس النادي رئيس جهاز كرة السلة، ولم أشعر في الشمال إلا وكأني في بيتي طوال الوقت، وأنا سعيد لوجود هؤلاء اللاعبين معي، والأجواء التي شاهدتها في نادي الشمال كانت كلمة السر في مواصلة التألق والحفاظ على القمة.

ما سبب اختيار نادي الشمال في الاحتراف خارج لبنان؟
■ بلا شكّ فإن اختياري الاحتراف مع فريق الشمال جاء لأسباب عديدة، لعل أبرزها طموحات الفريق بالحصول على الألقاب، وهو فريق كبير ولديه أهداف بعيدة المدى، وأريد الفوز بجميع البطولات الممكنة معه.

كيف ترى تأثير أزمة وباء «كورونا» على الرياضة بصفة عامة وكرة السلة خصوصاً؟
■ بالتأكيد، أزمة وباء «كورونا» كان لها تأثير سلبي على كل شيء، وتوقفت عجلة المسابقات والبطولات الرياضية، وغاب ضجيج صالات كرة السلة، ولكن مع مرور الوقت أعتقد أن كل شيء سيعود إلى طبيعته.

ماذا عن مستقبلك مع نادي الشمال؟ وهل تنوي التجديد فيما لو تمسّك النادي باستمرارك؟
■ بالطبع، أريد البقاء مع الشمال فأنا سعيد معهم، ولكن حتى الآن لا يوجد شيء رسمي ولم يحدث أي اتفاق مع إدارة النادي.

تمكّنت من الحصول على بطولة الدوري وتُوّج الشمال بلقبه الثاني.. فما رأيك هذا الإنجاز؟
■ حصولنا على بطولة الدوري يُعدّ إنجازاً عظيماً لي ولجميع أعضاء الفريق، وكانت لحظات سعيدة أننا تمكّنا من المحافظة على الكأس للعام الثاني على التوالي، وهو لم يكن بالصدفة أو ضربة حظ؛ بل هو نتاج عمل كبير قامت به إدارة النادي والجهازان الفني والإداري.

وما رأيك في مستوى المنافسة في الدوري القطري ورأيك في تأجيل الموسم حتى سبتمبر؟
■ المنافسة محتدمة في الدوري القطري، بدليل أن المنافسة على الأربعة الكبار لم تُحسم إلا في الجولة الأخيرة، ومواجهات «البلاي أوف» كانت مثيرة، وكذلك المباراة النهائية التي خضناها أمام الغرافة. أما بالنسبة لتأجيل الدوري فقد كان قراراً صائباً حفاظاً على السلامة العامة، وكان قراراً مهماً على أن تُستكمل المسابقات في وقت لاحق مع قرب انتهاء هذه الأزمة.

حدّثنا عن تجربتك مع فريق «دالاس مافريكس» الأميركي.
■ لا يمكنني وصف ما حدث، ويمكن أن أعتبرها إحدى أهم محطاتي، والتي شكّلت بالنسبة لي منعطفاً كبيراً في مسيرتي مع كرة السلة، ووجودي في المخيم المصغر للدوري الأميركي للمحترفين عزّز من طموحاتي ومنحني ثقة كبيرة، ولن أنسى هذه اللحظات أبداً في حياتي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.