الإثنين 10 صفر / 28 سبتمبر 2020
07:32 ص بتوقيت الدوحة

قرابة 4 ملايين ريال.. و17 سيارة جوائز في الافتتاح

انطلاق مهرجان الأمير الوالد للهجن اليوم

104

عبد الرحمن جبرة

السبت، 18 يناير 2020
انطلاق مهرجان الأمير الوالد للهجن اليوم
انطلاق مهرجان الأمير الوالد للهجن اليوم
تنطلق في ميدان الشحانية اليوم، منافسات مهرجان سيف صاحب السمو الأمير الوالد، لسباق الهجن العربية الأصيلة، الذي تنظمه اللجنة المنظمة لسباق الهجن، بمشاركة كبيرة من ملاك الهجن في قطر والدول الخليجية، وفيه يتنافس الملاك والمضمرون على 52 رمزاً و201 سيارة، وجوائز مليونية، ويختتم المهرجان في 29 يناير الحالي.
يشهد اليوم الأخير من المهرجان تنافساً من المنتظر أن يكون مثيراً، عندما تتنافس هجن أبناء القبائل على الفوز بالسيف الفضي في شوط الحيل «مفتوح»، الذي تبلغ جائزة الفائز به 5 ملايين ريال، بينما يحصل الثاني على 2.5 مليون ريال، مقابل 1.5 مليون ريال للثالث، ومليون ريال للرابع، ونصف مليون ريال للخامس.
كما تتنافس هجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ، على السيف الذهبي في شوط الحيل «مفتوح» في منافسات الأشواط المفتوحة، وفي شوط الحيل «عُمانيات» لهجن أبناء القبائل، يحصل صاحب الشلفة الفضية على سيارة «بنتلي» مقدمة من بنك قطر الوطني «QNB»، مقابل سيارة مرسيدس S63 للفائز بالشلفة الذهبية في شوط الحيل «عُمانيات» لهجن الأشواط المفتوحة، بالإضافة إلى خنجرين ذهبيين وآخرين فضيين في أشواط الزمول «مفتوح وعُمانيات»، ففي الأشواط المفتوحة ينال الفائز بشوط الزمول «مفتوح» الخنجر الذهبي ومليون ريال، مقابل الخنجر الفضي و1.5 مليون ريال للفائز بالشوط ذاته في منافسات الأشواط العامة، وينال الفائز بشوط الزمول «عُمانيات» في الأشواط المفتوحة، الخنجر الذهبي وسيارة رنج روفر «VOGUE»، مقابل الخنجر الفضي وسيارة رنج روفر «VOGUE»، للفائز به في هجن الأشواط العامة.
برنامج اليوم
تخصص المنافسات اليوم لسن الحقايق، لمسافة 4 كم، حيث تقام 25 شوطاً في الفترة الصباحية، لهجن الأشواط العامة، وتشهد المنافسة على سيارات في 12 شوطاً منها، ويحصل الفائزون بالأشواط الأخرى على جوائز نقدية «10 آلاف في كل شوط»، ويحصل الفائزون بالمراكز من الثاني حتى العاشر في جميع الأشواط على جوائز تتراوح بين 20 ألف ريال و1500 ريال.
وبداية من الواحدة بعد الظهر، تتنافس هجن الأشواط المفتوحة، على 4 رموز ذهبية «شلفتين وخنجرين»، ضمن 20 شوطاً، ويحصل الفائزون في 7 أشواط منها على سيارات، مقابل جوائز مالية للآخرين.
حيث ينال الفائز بالشوط الرئيسي الأول للبكار «مفتوح»، الشلفة و300 ألف ريال، كما ينال الفائز بالشوط الرئيسي للبكار «إنتاج» الشلفة وسيارة تويوتا GXR-8، ويحصل الفائز بالشوط الرئيسي للقعدان «مفتوح» على الخنجر و200 ألف ريال، مقابل الخنجر وسيارة تويوتا GXR-6 للفائز بالقعدان «إنتاج».
4 ملايين ريال اليوم
يبلغ عدد السيارات للفائزين في اليوم الأول للمهرجان، 17 سيارة، أما الجوائز المالية اليوم فتبلغ 3 ملايين و897 ألف ريال، حيث يحصل الفائزون بالمراكز من الثاني إلى الخامس في أشواط الرموز الأربعة، بالإضافة إلى الفائزين بالشلفة والخنجر في الشوطين الرئيسيين للبكار والقعدان «مفتوح»، على ما مجموعه، 1 مليون و530 ألف ريال.

السباق التراثي الجمعة
كما جرت العادة في المهرجانات الكبيرة، يقام السباق التراثي للهجن لفئة الراكب البشري يوم الجمعة المقبل، وفيه يحصل الفائزون بالمركز الأول في الأشواط الثلاثة على سيارات باترول «بيك أب»، مقابل جوائز مالية للفائزين بالمراكز من الثاني حتى الـ 15 في كل الأشواط، تتراوح بين 20 ألف ريال و5 آلاف ريال. ويخصص الشوطان الأول والثاني لمن تتراوح سنهم بين 18 و35 سنة، لمسافة 3 كم، على أن يكون الشوط الثالث لمن تتراوح سنهم بين 36 و45 سنة، لمسافة 2 كم.

نوه بالدعم الكبير لصاحب السمو
الكواري: نتوقع نسخة أفضل من السابقة
رحب عبدالله بن محمد الكواري، بجميع المشاركين في المهرجان، من الملاك القطريين والملاك من الدول الخليجية الشقيقة، وقال إن نسخة هذا العام ستكون أفضل من سابقتها، وأضاف: «نتوقع أن تكون المنافسات أقوى من النسخة السابقة، بسبب الإقبال الكبير على المشاركة سواء من الأشقاء في الدول الخليجية أو الملاك القطريين، ونجاح المهرجانات الكبيرة دليل على اهتمام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بسباقات الهجن، وحرصه مع أنجاله على حضور العديد من فعالياتها، ووصف الكواري مهرجانات سباق الهجن بأنها تتميز بجمعها لكبار السن والصغار، مشيراً إلى أنها ترمز للدولة كونها من الإرث الشعبي القديم.
وأشاد نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباقات الهجن، بالدعم الكبير من الدولة والمؤسسات للمهرجانات، وقال إن هذا الدعم يزداد عاماً بعد آخر، مشيداً بالرعاة من الشركات والمؤسسات المختلفة.

الشهواني: واثقون من نجاح المناسبة الغالية
عبّر حمد بن مبارك الشهواني مدير الشؤون المالية والإدارية في اللجنة المنظمة لسباقات الهجن، عن ثقته في النجاح الكبير للحدث، وقال: «المهرجان يحمل اسماً غالياً على قلوبنا جميعاً، ولهذا فإن المشاركين يسعون دائماً إلى الفوز برموز الفخر، ما يدعونا للتفاؤل بمنافسات مثيرة طيلة الأيام الـ 11 للمهرجان»، ورحب الشهواني بالمنافسين من الملاك القادمين من الدول الخليجية الشقيقة، مؤكداً سعادتهم بمشاركة الأشقاء في المهرجان الغالي، وقال إن اللجنة أكملت الترتيبات اللازمة كافة لإنجاح المهرجان، ووفرت جميع التسهيلات للجماهير التي ستحضر المنافسات، بحيث يستمتع الجميع بالأجواء التراثية التي تميز سباقات الهجن، وتوجه مدير الشؤون المالية والإدارية في اللجنة، بالشكر إلى جميع رعاة وداعمي المهرجان، الذين وصفهم بشركاء النجاح، وتمنى في ختام تصريحاته التوفيق للجميع للفوز بأشواط الرموز أو السيارات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.