الجمعة 26 جمادى الثانية / 21 فبراير 2020
06:34 ص بتوقيت الدوحة

ينظمها اتحاد السيارات و«مناطق» بمشاركة كبيرة

بطولة قطر الوطنية للسرعة على خط الانطلاق

36

الدوحة - العرب

السبت، 18 يناير 2020
بطولة قطر الوطنية للسرعة على خط الانطلاق
بطولة قطر الوطنية للسرعة على خط الانطلاق
ستكون حلبة لوسيل «المواقف الغربية» على موعد مع انطلاق الجولة الأولى من بطولة قطر الوطنية للسرعة «سبرنت» لفئة السيارات والدراجات النارية، والتي ينظمها الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، وترعاها شركة مناطق الاقتصادية بمشاركة كبيرة من أبناء قطر، وسائقين من جنسيات مختلفة.
وتشهد الجولة الأولى من النسخة الرابعة للبطولة ترتيبات مميزة للبطولة التي تقام بثلاثة سباقات متتالية، وقد عمل الاتحاد القطري -برئاسة عبدالرحمن المناعي- على تطوير البطولة ودعمها، من أجل المزيد من النجاحات.
ورصد الاتحاد جوائز قيمة للمشاركين، في إطار تعزيزه للمنافسة، في ظل الإقبال الكبير من فئة الشباب من عشاق رياضة السرعة والإثارة.
ترتيبات انطلاق البطولة
وأكمل الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ترتيبات انطلاق البطولة، وستكون البداية بالتسجيل والتدقيق في تمام الساعة التاسعة صباحاً، ولمدة ساعة، يعقبه اجتماع تحضيري للسائقين، ثم إجراء التجارب في الثانية عشر إلا ربع ظهراً، قبل أن تبدأ المنافسات الرسمية في تمام الواحدة بعد الظهر، في ظل تحسن الأجواء المناخية، وملاءمته للمتسابقين. ظل الإقبال الكبير على المشاركة في المنافسات -خاصة من المتسابقين الشباب- بعد النجاح الباهر الذي حققته البطولة في المواسم الثلاثة الماضية، والتي جذبت أعداداً قياسية على خلاف المتوقع، وهو ما دفع اتحاد السيارات إلى وضع البطولة ضمن أجندته الرسمية بعد أن كانت مهددة بالإلغاء، والعمل على دعمها وتطويرها، من خلال إقامة جولاتها في مناطق مختلفة، ولا تقتصر على حلبة لوسيل فقط.
سباقات الجولة
وتتشكل فعاليات الجولة من 3 سباقات متتالية، ينطلق الأول في الواحدة ظهراً، والثاني في الثانية ظهراً، على أن يقام الثالث والأخير في الثالثة عصراً، ويعقب ذلك تتويج الأبطال في مختلف الفئات المشاركة في الرابعة مساءً.
أبطال اللعبة
فاز بلقب الفئة الأقوى في النسختين الأولى والثانية من البطولة عبدالله الخليفي، فيما فاز بلقب النسخة الثالثة عبدالعزيز الجابري بعد منافسة قوية.
ويهدف الاتحاد من إقامة البطولة بجولاتها الخمس هذا الموسم إلى جذب أكبر عدد من الشباب القطري، لممارسة هواياتهم في رياضة قيادة السيارات في إطار تنافسي وقانوني، للحد من حوادث السيارات، والحفاظ على الشباب، وتفريغ طاقتهم بصورة آمنة.
ترتيبات الأمن والسلامة
قال عمرو الحمد -المسؤول الفني عن تنظيم السباقات في بطولة قطر المحلية للسرعة- إن الهدف من البطولة هو تفريغ طاقات الشباب من محبي وعشاق سباقات السرعة في منافسات منظمة بصورة احترافية، ووفق قوانين الاتحادين القطري والدولي للسيارات، وذلك من أجل إبعاد الشباب عن مخاطر الشوارع والحفاظ على سلامتهم.
مشدداً على أن اللجنة المنظمة تهدف هذا العام إلى جذب أكبر عدد من المشاركين، خاصة بعد مشاركة 64 متسابقاً في الجولة الأخيرة من الموسم الماضي، وهو رقم قياسي لم يتحقق من قبل.
وكشف عمرو الحمد أنه تم اتخاذ كل التجهيزات من أجل الحفاظ على سلامة وأمن المتسابقين المشاركين، لافتاً إلى توفير اتحاد السيارات كل الإمكانات لإخراج الحدث بصورة مميزة ومثالية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.