السبت 05 رجب / 29 فبراير 2020
12:16 م بتوقيت الدوحة

مؤتمر بالدوحة حول الأمن في الخليج الأسبوع المقبل

141

الدوحة - قنا

الأربعاء، 15 يناير 2020
مدينة الدوحة
مدينة الدوحة
يعقد بالدوحة يومي 19 و20 يناير الجاري المؤتمر البحثي حول أمن الخليج الذي ينظمه مركز الجزيرة للدراسات ومركز دراسات الخليج بجامعة قطر، ويشارك فيه خبراء وباحثون من دول المنطقة والعالم.

ويناقش المؤتمر، الذي يأتي تحت عنوان "نحو نظام أمني خليجي جديد: الخروج من المقاربات الصفرية"، مدلول النظام الخليجي وتطوراته لتحديد أطرافه والعلاقات فيما بينها، وموقع النظام الخليجي في النظام الدولي والاقتصاد العالمي لإبراز التكاليف المترتبة على الصراعات في المنطقة.

كما يبحث المؤتمر تجارب النظم الأمنية في منطقة الخليج، بتحليل سياقاتها وأسباب فشلها، والتهديدات الراهنة التقليدية وغير التقليدية، والمقاربات الأمنية المطروحة لبيان قدرتها على التعامل مع هذه التهديدات، فيما يختتم المؤتمر بجلسة حول مواصفات النظام الأمني المنشود.

وقال الدكتور محمد المختار الخليل مدير مركز الجزيرة للدراسات، في مؤتمر صحفي بهذه المناسبة، إن التحضير للمؤتمر البحثي حول أمن الخليج بدأ منذ سبعة أشهر ولا علاقة له بالتطورات الأخيرة التي شهدتها المنطقة.. مضيفا أن المؤتمر يهدف في المقام الأول إلى تحليل إشكالية الأمن الخليجي، والبحث عن مقاربات جديدة تأخذ بعين الاعتبار مصالح الأطراف ذات الصلة.

وتوقع الدكتور الخليل أن يشارك في هذا المؤتمر نحو 25 متحدثا من منطقة الخليج والعالم العربي، فضلا عن إيران وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ..معربا عن الأمل في أن يصل المشاركون إلى رؤية تكون أقرب للواقع، وتقدم حلولا عملية لقضايا هذه المنطقة الحيوية من العالم، وتساعد صانعي القرار على رسم السياسات التي تحدد ملامح المستقبل.

من جانبه، قال الدكتور محجوب زويري مدير مركز دراسات الخليج بجامعة قطر، إن الجديد في هذا المؤتمر هو تناوله لمعضلة الأمن الخليجي في شمولها واتساعها وتعدد أوجهها، وعدم اقتصارها على المفهوم التقليدي للأمن.. مبينا أن الأمن بمفهومه التقليدي السياسي والعسكري والاقتصادي إلى جانب قضايا الأمن المجتمعي والغذائي والسيبراني ستكون حاضرة في المؤتمر.

وأفاد الدكتور زويري بأن المؤتمر، وهو مفتوح لمن يرغب في حضوره، معني بالبحث في التهديدات والتحديات التي تواجه الدول والمجتمعات الخليجية على الصعيدين الداخلي والخليجي، وتقديم مقاربات تأخذ بعين الاعتبار ما هو دائم وما هو مستجد وفق منظور شامل للأمن في هذه المنطقة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.