السبت 29 جمادى الأولى / 25 يناير 2020
12:00 ص بتوقيت الدوحة

بريطانيا تستدعي السفير الإيراني للاحتجاج رسميا على احتجاز سفيرها في طهران

53

لندن- قنا

الإثنين، 13 يناير 2020
وزارة الخارجية البريطانية
وزارة الخارجية البريطانية
استدعت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم، السيد حميد بعيدي نجاد السفير الإيراني لدى لندن لتقديم احتجاج رسمي على احتجاز السفير البريطاني لدى طهران لعدة ساعات.
وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، في تصريحات أوردتها صحيفة الجارديان البريطانية، إن "هذا التصرف (احتجاز السفير البريطاني في طهران) كان خرقا غير مقبول لاتفاقية فيينا ويحتاج للتحقيق".
وأضاف المتحدث "إننا نسعى للحصول على تأكيدات كاملة من الحكومة الإيرانية بأن هذا لن يحدث مجددا أبدا.. وقد استدعت وزارة الخارجية السفير الإيراني اليوم لنقل اعتراضاتنا الشديدة".
وذكرت /الجارديان/ أنه كانت هناك علامات على أن وزارة الخارجية الإيرانية أرادت تهدئة الخلاف، إذ أكدت أنه تم إطلاق سراح السفير البريطاني، روب ماكاير، حالما تمت معرفة هويته.
وكان السفير الإيراني لدى بريطانيا قد كتب في تغريدة على موقع "تويتر"، إنه تم إطلاق سراح ماكاير "في اللحظة التي علمت فيها الشرطة بهويته".
وكانت أنباء في إيران قد أفادت، يوم أمس، بأن السفير البريطاني شارك مساء /السبت/ الماضي في تجمع لعدد من المواطنين أمام جامعة /أمير كبير/ وسط طهران، احتجز بعدها لعدة ساعات وتم إبلاغه بالاحتجاج على حضوره في التجمع ثم أطلق سراحه.
وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية في وقت لاحق من يوم أمس، أنها بانتظار تقرير من قوات الأمن ومعرفة التفاصيل حول احتجاز السفير البريطاني لعدة ساعات قبل إطلاق سراحه.. فيما انتقدت الخارجية البريطانية هذا التصرف، ووصفته بأنه "انتهاك" للقانون الدولي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.