الأحد 30 جمادى الأولى / 26 يناير 2020
09:08 م بتوقيت الدوحة

«لا تنسَ أن تعيش»!

86
«لا  تنسَ أن تعيش»!
«لا تنسَ أن تعيش»!
لم تكن نصيحة مدير الإدارة، في بداية العام، بعيدة عمّا جاء على لسان الراحل محمود درويش: «وأنت في طريقك للبحث عن حياة، لا تنسَ أن تعيش»، لأتذكر مباشرة «لعبة الكرات» التي تحدّث عنها براين دايسون، الرئيس التنفيذي لشركة «كوكاكولا»، بكلمات قصيرة ومباشرة ألقاها قبل عشريتين ونصف من السنين، وجاء فيها:
«هل لك أن تتخيل الحياة وكأنها لعبة الكرات، تلك الكرات الخمس التي يرميها مهرّج السيرك في الهواء ثم يلتقطها قبل أن تقع على الأرض؟ هذه الكرات الخمس هي (العمل، والعائلة، والأصدقاء، والصحة، والروح). ولن يطول بكَ الحال قبل أن تُدرك أن العمل عبارة عن كرة مطاطية كلما وقعت قفزت مرة أخرى؛ بينما الكرات الأخرى مصنوعة من زجاج، إذا سقطت إحداها فلن تعود إلى سابق عهدها، بل ستصبح إما معطوبة أو مجروحة أو مشروخة أو حتى متناثرة»!
ويضيف دايسون: «عليك أن تعي ذلك، وأن تجاهد في سبيله. أدِّ عملك بكفاءة خلال ساعات العمل، واخرج وقت الانصراف لتكون مطمئناً بإخلاصك. أعطِ الوقت اللازم لعائلتك وأصدقائك، وخُذ قسطاً مناسباً من الراحة؛ فالأشياء القيّمة ستكون كذلك عندما تشعر بقيمتها فقط». انتهى.
تأخذنا مشاغل الحياة التي لا تنتهي، فتدور بإيقاع سريع، لاهثين منهمكين محاولين اللحاق بكل شيء وبأي شيء، فننسى أين نحن وإلى أين ذاهبون. الحياة ليست سباقاً، بل هي رحلة قد تكون ممتعة وجميلة لو عشنا لحظاتها بكل ما فيها ونحن منتبهون للكرات الخمس جيداً حتى لا تسقط منّا واحدة.
لكأن لسان دايسون يريد النصح -وهو رجل أدرك قيمة وأهمية العمل، وربما مرّ عليه حينٌ من الدهر أدمن فيه حساب عائلته وصحته وأصدقائه- بالقول: عليك -يا رعاك الله- أن تعي أهمية إدارة الحياة والوقت. بعبارة أخرى: لا تمارس دور ذاك البهلوان الذي ظل يلعب بالكرة المطاطية ليُضحك الناس، بينما كسر كرات أجمل ما يملك في الحياة!

همسة خارج النص
بدأت فنلندا قبل أيام تطبيق مقترح رئيسة وزرائها، والذي ينصّ على العمل 4 أيام أسبوعياً و6 ساعات يومياً، من أجل السماح للموظفين بتخصيص وقت أكثر لعائلاتهم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

ضبط المسافات..

30 ديسمبر 2019

حظوظ الأمهات..

23 ديسمبر 2019