الثلاثاء 01 رجب / 25 فبراير 2020
02:58 م بتوقيت الدوحة

مطار حمد الدولي يحقق رقماً قياسياً في عدد المسافرين خلال 2019

175

الدوحة - قنا

الأحد، 05 يناير 2020
مطار حمد الدولي يحقق رقماً قياسياً في عدد المسافرين خلال 2019
مطار حمد الدولي يحقق رقماً قياسياً في عدد المسافرين خلال 2019
أعلن مطار حمد الدولي أنه حقق رقماً قياسياً في عدد مسافريه خلال عام 2019 وذلك باستقباله 38.786.422 مليون مسافر، مما يجعل العام المنتهي هو الأنجح على الإطلاق في مسيرة المطار منذ بدء عملياته التشغيلية في عام 2014.

ويكشف ذلك أيضاً عن نموٍ سنويٍ بنسبة 12.44% مقارنة بعدد المسافرين في عام 2018.

وشهد عام 2019 أيضاً إضافة ثمانية وجهات سفر جديدة تربط مطار حمد الدولي بالعالم، والتي ضمت "دافاو" في الفلبين و"الرباط" في المغرب و"إزمير" في تركيا و"غابورون" في بوتسوانا و"لانكاوي" في ماليزيا و "مقديشو" في الصومال و مالطا و "لشبونة" في البرتغال.

كما تمت إضافة ثلاث وجهات شحن جديدة إلى وجهات الشحن في مطار حمد الدولي وهي إسطنبول ونيويورك وألماتي. وزادت خمسة عشرة شركة طيران تعمل في مطار حمد الدولي رحلاتها الأسبوعية ومنها الخطوط الجوية الكويتية وطيران السلام والخطوط الجوية الفلبينية وطيران عُمان وطيران الهند إكسبريس. ورحب مطار حمد الدولي أيضاً بانضمام شركتي طيران جديدتين، وهما طيران الهند وتاركو للطيران.

وقد أسهمت جميع تلك العوامل بارتفاع حركة الطيران التي شهدها المطار إلى 232,917 ألف حركة طيران في عام 2019، ما يمثل زيادة نسبتها 5.57% مقارنة بالعام السابق. 

وقال المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: "لقد كان عام 2019 عاماً رائعاً بالنسبة إلى مطار حمد الدولي، حيث استطعنا خلاله تحطيم الرقم القياسي لأكبر عدد من المسافرين منذ بدء العمليات التشغيلية. فخلال نفس العام تم استقبال بطولات رياضية عالمية مثل بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة 2019 وكأس العالم للأندية 2019 اللتين استضافتهما دولة قطر بنجاح. نحن نتطلع إلى متابعة تركيز جهودنا في تعزيز قدرتنا التشغيلية عبر خطة توسعة المطار ذات المراحل المتعددة والتي تمثل مكوناً حيوياً ضمن مسيرة النمو المتسارع الذي يحققه المطار , وكذلك استعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 وما سوف يليها." 

وكان مطار حمد الدولي قد أعلن عن خطة توسعة متعددة المراحل في عام 2019. ومن المقرر أن تربط المرحلة A من خطة التوسعة منطقتي المسافرين D و E لتشكل بذلك منطقة مركزية لاستيعاب الأعداد المتزايدة للمسافرين، وترفع بذلك الطاقة الاستيعابية للمطار لأكثر من 53 مليون مسافر سنوياً بحلول عام 2022. أما المرحلة B  من التوسعة والتي ينتهي العمل بها بعد عام 2022 فسوف تشهد توسعة منطقتيّ المسافرين D و E لتعزيز الطاقة الاستيعابية للمطار حتى تصل إلى أكثر من 60 مليون مسافر سنوياً. وتتضمن خطة التوسعة أيضاً إنشاء حديقة استوائية داخلية تبلغ مساحتها 10 آلاف متر مربع ومسطحاً مائياً تبلغ مساحته 268 متراً مربعاً وتعزيز تجربة التسوق ومنافذ تناول الأطعمة والمشروبات عبر منطقة تبلغ مساحتها 11720 متر مربع وتطوير صالة المرجان التي تقدم خدمات عالمية المستوى وتشمل نوادٍ صحية وصالة تمارين رياضية وتبلغ مساحتها 9 آلاف متر مربع.   

وأطلق مطار حمد الدولي أيضاً حلولاً مبتكرة في عام 2019 لتحقيق التميز التشغيلي وتعزيز تجربة السفر عبر المطار. فقد قام المطار بتنفيذ حلول ذكية للتنبؤ بأعداد المسافرين وطول الطوابير وهي تقدم تحديثات فورية عن حركة المسافرين بالإضافة إلى حساب أوقات الانتظار ومعدل إنهاء المعاملات التي تظهر مباشرة على لوحة خاصة، مما يتيح للمطار متابعة أوقات الانتظار والتعامل معها بشكل فوري. وقد أتاحت هذه الحلول الذكية الفرصة لموظفي المطار للأخذ بزمام المبادرة والتحرك بشكل استباقي وسريع ضمن بيئة العمل الحيوية التي يوفرها المطار.

وبالإضافة إلى الأكشاك الخاصة بالخدمات الذاتية للتسجيل على الرحلات وتسليم الحقائب، والتي تهدف إلى ضمان عملية تسجيل وصول أسرع وأكثر سلاسة، قام مطار حمد الدولي مؤخراً بتركيب عشرة بوابات أمنية إلكترونية في منطقة ما قبل الجوازات، وذلك حتى تتيح للمسافرين مسح بطاقات الصعود للطائرة قبل المضي قدماً إلى منطقة الجوازات، مما يوفر للمسافرين تجربة السفر الذاتية. 

وحصد مطار حمد الدولي للسنة الثالثة على التوالي جائزة "أفضل مطار في الشرق الأوسط" في حفل جوائز استطلاع الرأي السنوي السادس عشر لقراء مجلة "جلوبال ترافلر" الأمريكية المرموقة الذي أقيم في لوس أنجلوس، حيث تصدَّر نتائج استطلاع الرأي وحلَّ في المركز الأول كأفضل مطار في منطقة الشرق الأوسط.

وتكرِّم الجائزة مطارات العالم التي تحقق مستوياتٍ عالية من الكفاءة والأداء وتقدم خدمة استثنائية للمسافرين. وفاز أيضاً مطار حمد الدولي بالجائزة الفضية لـ "أفضل مبادرة لتجربة المسافرين" خلال حفل توزيع جوائز "فيوتشر ترافل إكسبرينس آسيا 2019" الذي أقيم في سنغافورة في نوفمبر، وذلك تقديراً للتطور الذي تشهده تجربة السفر عبر المطار بالتزامن مع تطبيق المرحلة الثانية من برنامج المطار الذكي.

وحظي مطار حمد الدولي أيضاً بلقب "أفضل مطار في تجربة السفر" للسنة الثانية على التوالي وذلك بحسب التصنيف السنوي الذي تصدره شركة "أيرهيلب" الرائدة في مساعدة المسافرين والدفاع عن حقوقهم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.