السبت 01 صفر / 19 سبتمبر 2020
05:26 ص بتوقيت الدوحة

رجال أعمال لـ«العرب»: شركات أغذية تتجه للتصدير بعد تغطية السوق المحلي

208

ماهر مضيه

السبت، 07 ديسمبر 2019
رجال أعمال لـ«العرب»:?? شركات أغذية تتجه للتصدير بعد تغطية السوق المحلي
رجال أعمال لـ«العرب»:?? شركات أغذية تتجه للتصدير بعد تغطية السوق المحلي
لفت رجال الأعمال إلى أن الشركات المنتجة لبعض الأصناف من الأغذية قد بدأت بالتصدير إلى الخارج، كما أن العديد منها سيقومون بالتصدير خلال العام المقبل، خصوصاً مع تحقيق اكتفاء ذاتي في قطاع الألبان ومشتقاته على سبيل المثال.
منتج وطني
وبيّن رجال الأعمال أن إصدار وزارة التجارة والصناعة اشتراطات إلزامية على استخدام شعار «منتج وطني» في الأسواق المحلية يهدف إلى تعزيز مكانة المنتجات وتسويقها عبر الإشارة لها في هذا الشعار، وذلك لكي يتمكن المستهلك من الوصول لها بسرعة وسهولة.
وأشار رجال الأعمال إلى أن المواطنين يرغبون بالحصول على المنتج الوطني كنوع من الدعم له، والقناعة التامة باستخدامه، نظراً إلى الجودة العالية التي يتمتع بها، فضلاً عن الوعي لدى المستهلك بأهمية تنمية الصناعة القطرية.
هذا وكانت وزارة التجارة والصناعة قد أصدرت خلال شهر نوفمبر الماضي، اشتراطات إلزامية على استخدام شعار «منتج وطني» على المنتج القطري، ألزمت من خلالها جميع المنتجين والمصنّعين المحليين بوضع الشعار على جميع المنتجات الزراعية والمنتجات المصنّعة وشبه المصنّعة محلياً بأنواعها كافة التي تباع داخل الدولة.
وتهدف وزارة التجارة والصناعة من خلال ذلك إلى دعم المنتج الوطني وتسويقه في الأسواق المحلية، ودعم المستثمرين، وإتاحة الفرصة لهم، للوصول بسهولة إلى المستهلكين، وفتح السوق أمام التجار والمستثمرين لطرح منتجات جديدة، بما يدعم جهود الدولة الرامية إلى تعزيز المنتجات المحلية ضمن خططها الاستراتيجية.
إجراءات تحفيزية
وفي هذا الشأن، قال رجل الأعمال راشد العذبة إن السياسات التي تنتهجها الدولة تهدف إلى تعزيز مكانة المنتج الوطني، وتحفيز مصانع المواد الغذائية والمزارع على الإنتاج، فضلاً عن تسويق ودعم المنتج داخلياً وخارجياً.
وأضاف: «لقد قامت الحكومة بتذليل جميع الصعوبات التي تواجه القطاع الخاص، سواء عبر التشريعات والقوانين المحفزة، أو عبر تقديم تسهيلات للقروض الصناعية، فضلاً عن تخصيص أراضٍ من أجل إقامة المصانع عليها».
وتوقع العذبة أن يحقق المنتج الوطني مزيداً من التقدم والازدهار خلال الفترة المقبلة، حتى يصل نحو التواجد في الأسواق العالمية، وذلك نظراً لتجاوب القطاع الخاص مع جميع المبادرات الحكومية الهادفة إلى تعزيز مكانة الصناعة والزراعة في الدولة.
خلق هوية راسخة
وفي الإطار نفسه، أوضح رجل الأعمال خالد بن ارحمه الكواري أن الإجراءات الحكومية المتبعة تأتي في إطار تطوير وتعزيز مكانة المنتجات الوطنية، وخلق هوية راسخة للمنتج الوطني في الأسواق الداخلية والخارجية.
وأضاف «هناك العديد من الأهداف بوضع شعار المنتج الوطني على المنتجات الزراعية والصناعية في الأسواق المحلية، والتي تتمثل بخلق تنافسية بين المصنعين والمنتجين، سواء على مستوى الجودة أو الثمن، فضلاً عن تسهيل وصول المستهلك إلى المنتج القطري عبر الإشارة المباشرة له».
ولفت الكواري إلى قيام العديد من المصانع بتطوير خطوط إنتاجها، من أجل سد حاجة السوق المحلي، متوقعاً أن يقوم عدد من المصانع بتصدير المنتج القطري إلى الأسواق الخارجية خلال العام المقبل، فضلاً عن قيام البعض بتوسعات في دول شقيقة وصديقة، عبر افتتاح مصانع في بلدان أخرى، تحمل الاسم التجاري ذاته.
هذا ويرى رجال الأعمال أن السياسات والتشريعات الحكومية الهادفة إلى تحفيز وحماية ودعم المنتج الوطني تأتي بهدف تنمية القطاعات الصناعية والزراعية، من أجل تحقيق الأمن الغذائي، والاكتفاء الذاتي للدولة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.