الثلاثاء 03 ربيع الأول / 20 أكتوبر 2020
05:43 م بتوقيت الدوحة

1333 عنصرا لتأمين خليجي 24 وكأس العالم للأندية

218

الدوحة - قنا

الأحد، 24 نوفمبر 2019
اللجنة الأمنية لبطولة كأس الخليج العربي (24) تكمل استعداداتها لتأمين البطولة
اللجنة الأمنية لبطولة كأس الخليج العربي (24) تكمل استعداداتها لتأمين البطولة
اختتمت اللجنة الأمنية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، برامج التدريب الخاصة بالاستعدادات لاستضافة بطولتي "كأس الخليج العربي 24" و"كأس العالم للأندية 2019"، اللتين تستضيفهما الدوحة خلال شهري نوفمبر الجاري وديسمبر المقبل.
وقال الرائد فهد السبيعي رئيس وحدة التأهيل والتدريب في اللجنة الأمنية، في تصريح صحفي بهذه المناسبة، إنه تم تدريب 1333 عنصرا من العناصر الشرطية والأمنية، الذين سيحملون على عاتقهم مهام تأمين الملاعب، ومناطق المشجعين أثناء البطولتين.
وأوضح أنه تم تدريب رجال الأمن، وفقا لأحدث معايير التدريب المتعلقة بالأمن والسلامة، لضمان إخراج البطولتين بصورة تليق بدولة قطر وسمعتها في مجال تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى من خلال تطبيق أرقى معايير الأمن والسلامة في الأحداث الرياضية.
وأشار الرائد السبيعي إلى أنه تم إعداد برنامج دولي مكثف، حصل على اعتماد دولي من مؤسسة /هاي فيلد/ الدولية البريطانية، المعنية بإصدار شهادات الاعتماد للملاعب الأوروبية تم تطبيقه على المتدربين خلال فترة وصلت مدتها إلى 3 أسابيع.
وشمل التدريب تطبيقات نظرية ضمن المنهاج الدولي في أمن وسلامة الجماهير الرياضية، متضمنا مقررات مهمة يعتبر تطبيقها من المقومات الأساسية في نجاح أي حدث جماهيري أو رياضي كبير، مثل إدارة الحشود، وإدارة النزاعات، وعدم التمييز، وحقوق الإنسان، والتفتيش الشامل، والحس الأمني، والتعامل مع الأزمات والطوارئ، والإسعافات الأولية.
كما تضمن التدريب تطبيقات عملية في الملاعب والمنشآت الرياضية، إلى جانب التدريب على قوانين ولوائح البطولتين.
ولفت الرائد السبيعي إلى أنه تم اعتماد منهجية منظمة في تقديم البرنامج للمتدربين، البالغ عددهم 1333 متدربا، وكان للشرطة النسائية نصيب من تلك التدريبات، ضمن البرنامج الدولي المعتمد، بواقع 157 متدربة من وزارة الداخلية وقوة لخويا.
وأشار رئيس وحدة التأهيل والتدريب باللجنة الأمنية إلى أنها المرة الأولى في دولة قطر، التي يحصل فيها برنامج المنهاج الدولي للأمن والسلامة في الأحداث الرياضية على اعتراف من قبل مؤسسة /هاي فيلد/ البريطانية، المختصة بمنح الاعتراف للملاعب الرياضية الأوروبية، مضيفا أن هذا الاعتماد ألقى بضوئه على أداء المدربين من الضباط وصف الضباط القطريين، الذين لم يدخروا جهدا في تقديم البرنامج على أكمل وجه إلى متدربيهم والعاملين في الملاعب، التي أشاد بها الخبراء والمدربون الدوليون المتخصصون في الملاعب الأوروبية.
كما نوه إلى أن المدربين القطريين، الذين تم تأهيلهم بشكل مكثف، بلغ عددهم 79 مدربا من كلا الجنسين، تم إعدادهم عن طريق دورات امتدت لحوالي 13 أسبوعا خلال عام 2019، وانتهت بحصولهم على شهادة اعتماد المدرب الدولي في مجال الأمن والسلامة، ومباشرتهم تدريب الفئات المعنية بتأمين وسلامة البطولات.
ومن جهته، قال النقيب عبدالرحمن السويدي نائب رئيس وحدة التأهيل والتدريب باللجنة الأمنية، إن هذه الجهود المبذولة، من قبل الوحدة تصب في تحقيق أعلى درجات التفوق والنجاح في تأمين الأحداث الرياضية والجماهيرية الدولية في قطر، خاصة بطولتي "كأس الخليج العربي 24" و"كأس العالم للأندية"، ديسمبر 2019، وصولا لكأس العالم 2022.
وأضاف أن الكادر الوظيفي، في وحدة التأهيل والتدريب، دأب على اتباع أحدث المناهج والدورات التدريبية المعتمدة دوليا، من أجل الحصول على نتائج عملية، من شأنها بناء كوادر تتمتع بحس أمني عال وقدرات متميزة، في تأمين وحماية الأحداث الرياضية الدولية المقامة على أرض دولة قطر، وبما يجعل من هذه الجهود باكورة الاستعداد لبطولة كأس العالم قطر 2022.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.