الإثنين 21 صفر / 21 أكتوبر 2019
03:09 ص بتوقيت الدوحة

معهد الدوحة الدولي للأسرة يعقد ندوة حول رفاه الطفل في دولة قطر

39

الدوحة- قنا

الإثنين، 30 سبتمبر 2019
. - معهد الدوحة الدولي للأسرة
. - معهد الدوحة الدولي للأسرة
ينظم معهد الدوحة الدولي للأسرة، عضو في مؤسسة قطر، ندوة للسياسات الأسرية حول موضوع "رفاه الطفل في دولة قطر" بعد غد، الأربعاء، في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وأفاد معهد الدوحة الدولي للأسرة بأن هذه الفعالية تأتي بالشراكة مع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية ومكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في الخليج.

من جانبها، صرحت الدكتورة شريفة نعمان العمادي المديرة التنفيذية لمعهد الدوحة الدولي للأسرة أن المعهد يعقد هذه الندوة في ظل زيادة الوعي والاهتمام على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي بموضوع رفاه الطفل البدني والنفسي والاجتماعي والعاطفي إضافة للجانب المعرفي والروحي والثقافي المتعلق به، حيث ستناقش الفعالية السياسات والبرامج التي تتناول مجموعة من الجوانب ذات الصلة بالطفولة المبكرة ونمو الطفل والسلامة والعلاقات الاجتماعية والرفاه النفسي والمعرفي والتمكين والوكالة.

وأضافت الدكتورة العمادي أن "أهداف هذه الندوة تتضافر مع جهود المعهد السابقة والحثيثة في هذا المجال حيث سلط مؤتمره الدولي الأخير على موضوع "التربية الوالدية ورفاه الطفل والتنمية"، والذي نظمه بالشراكة مع مكتب اليونيسف الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك تأكيدا منا على أهمية دور الأسرة في رفاه الطفل وتعزيز دور البحوث والسياسات المبنية على الأدلة في مجال الطفولة لتحقيق أهداف استراتيجية التنمية الوطنية 2018- 2022 ".

وستعرض الندوة تقرير معهد الدوحة الدولي للأسرة حول رفاه الطفل في دول الخليج العربي، والذي يقدم بدوره مراجعة منهجية منظمة للمؤشرات واسعة النطاق، والسياسات والبرامج الرامية إلى تعزيز رفاه الطفل، كما ستناقش الفعالية ثلاث نقاط رئيسية تتمحور حول الإنجازات التي تم تحقيقها في مجال رفاه الطفل في التعليم والصحة والحماية من سوء المعاملة والإهمال إضافة إلى التحديات التي ترافق تحقيق رفاه الطفل في دولة قطر، وأخيرا أهمية دور البحوث والسياسات والممارسات في تعزيز رفاه الطفل في دولة قطر.

ويتمتع معهد الدوحة الدولي للأسرة، عضو مؤسسة قطر بوضع استشاري خاص مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة ويعد معهدا عالميا معنيا بوضع السياسات، وتنظيم فعاليات التوعية الداعمة للقاعدة المعرفية بشأن الأسرة العربية، وتعزيز السياسات الأسرية القائمة على الأدلة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.