الخميس 15 شعبان / 09 أبريل 2020
11:32 م بتوقيت الدوحة

الهلال الأحمر القطري يجري بنجاح 71 عملية قسطرة لأطفال بنغاليين مصابين بعيوب وتشوهات خلقية في القلب

143

قنا

الإثنين، 29 يوليه 2019
الهلال الأحمر القطري يجري بنجاح 71 عملية قسطرة لأطفال بنغاليين مصابين بعيوب وتشوهات خلقية في القلب
الهلال الأحمر القطري يجري بنجاح 71 عملية قسطرة لأطفال بنغاليين مصابين بعيوب وتشوهات خلقية في القلب
أجرت قافلة طبية تابعة للهلال الأحمر القطري 71 عملية قسطرة لأطفال مصابين بعيوب وتشوهات خلقية في القلب بجمهورية بنغلاديش، وذلك من بين 80 طفلا تستهدفهم القافلة ضمن برنامج /القلوب الصغيرة/ الذي ينفذه الهلال الأحمر القطري في العديد من الدول.
وقال الهلال الأحمر القطري في بيان اليوم، إنه يتم تنفيذ هذا المشروع في بنغلاديش بالتعاون مع الهلال الأحمر البنغالي وبدعم من مؤسسة حمد الطبية والخطوط الجوية القطرية والمتبرعين من أهل البر والإحسان بدولة قطر، ويضم فريقا طبيا متطوعا في تخصصات قسطرة القلب وتخدير الأطفال.
وتشمل الخدمات المصاحبة للمشروع مجالات الدعم النفسي والمعنوي للأطفال والتي يحرص الهلال الأحمر القطري على تقديمها لهم ضمن مبادرة /صندوق السعادة/ لمتطوعيه، فضلا عن تدريب الكادر الطبي المحلي في مركز القلب والشرايين، بحيث يكون قادراً مستقبلا على إجراء هذا النوع من العمليات بمفرده.
وفي هذا السياق قال الدكتور محمد صلاح إبراهيم، المدير التنفيذي لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية بالهلال الأحمر القطري ورئيس القافلة الطبية، إنها الخامسة التي يتم إرسالها إلى بنغلاديش، منها 3 قوافل ضمن برنامج /القلوب الصغيرة/ استفاد منها حوالي 250 طفلاً، وقافلتان للجراحة العامة استفاد منهما حوالي 70 مريضاً من اللاجئين القادمين من ميانمار.
وأكد أن نسبة نجاح عمليات القسطرة التي أجريت حتى الآن بلغت مئة بالمئة ، مبينا أن المهارات المتخصصة للفريق الطبي ، وتحديد التقنية المناسبة للعلاج ، وحرص القائمين على القافلة بجلب الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة معهم من الدوحة، مكن الأطباء من علاج مختلف حالات المرضى الذين كانوا في انتظار القافلة الطبية وقدموا من مناطق مختلفة ونائية في بنغلاديش فور سماعهم نبأ وصولها.
وتعتبر مشاريع القوافل الطبية من المشاريع الطبية الرائدة التي ينفذها الهلال الأحمر القطري بدعم من المتبرعين والمحسنين في دولة قطر، وتكافلا مع إخوانهم من المرضى في مختلف بلاد العالم، خصوصا أولئك الذين يمنع عنهم الفقر والحاجة وانعدام الموارد سبل العلاج والخدمات الصحية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.