السبت 17 ذو القعدة / 20 يوليه 2019
07:55 ص بتوقيت الدوحة

فعاليات تربوية وعلمية في اليوم الأول لمؤتمر التعليم

100

الدوحة - قنا

الأربعاء، 24 أبريل 2019
. - من مؤتمر التعليم 2019 (تويتر)
. - من مؤتمر التعليم 2019 (تويتر)
شهد اليوم الأول لمؤتمر التعليم 2019 عقد أكثر من 40 محاضرة وورشة عمل وجلسة تفاعلية حول أفضل الممارسات في المجال التعليمي والتربوي، قدمها علماء ورواد فضاء وخبراء ومتخصصون من دولة قطر والدول الشقيقة والصديقة ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" للمعلمين والمنسقين بمدارس الدولة وقيادات وزارة التعليم والتعليم العالي والموجهين، وكذا للحضور وأولياء الأمور والمهتمين بالشأن التعليمي.

وشملت هذه الفعاليات عناوين مهمة وحيوية مثل "رحلة المعرفة من المدرسة إلى أعماق الفضاء" و"التفكير المؤسسي التعليمي" وربط التعليم المهني والتقني باحتياجات سوق العمل في دولة قطر" و"الروبوت التعليمي في أنشطة ومناهج وزارة التربية بدولة الكويت" و"تصورات المعلمين عن الطلبة الموهوبين في الأردن" و"استراتيجيات تطوير مؤسسات التعليم". كما قدمت الأخصائيتان في مجال رعاية الموهوبين مريم حمد البريدي وهيا الكعبي من قطر ورشة حول دمج مفاتيح التفكير في العملية التعليمية.

وقد تناول المتحدثون في هذه الفعاليات، كل في ما يخصه، مفهوم  وفلسفة الجودة الشاملة في التعليم ومتطلباتها في التعليم الجامعي والفوائد المرجوة من تطبيق إدارة الجودة وضمانها وأهمية التدخل المبكر باعتباره أولى خطوات النجاح في التعليم الدامج.

كما دارت الفعاليات حول أفضل الممارسات في المجال التعليمي والتربوي وتوظيف تطبيقات الواقع المعزز في تعليم وتعلم العلوم والرياضيات والهندسة، وكفايات معلم المستقبل والتفكير المؤسسي التعليمي وتحسين نتائج الطلاب الذين لديهم أو ليس لديهم احتياجات خاصة والتعليم الذكي للغة العربية للأطفال والتربية الحوارية في بناء القيم الإنسانية وتحقيق الأمن الفكري واستخدام الرسوم المتحركة لتحسين انتباه وتركيز ودافعية التلاميذ نحو التعليم.

كما تضمنت فعاليات اليوم الأول ورشة عمل بعنوان "استيعاب التنميط السريع في دروس العلوم والتكنولوجيا" وأخرى حول تطوير مهارات القرن 21 في الفصل المدرسي ورعاية الموهوبين ودمج مفاتيح التفكير في العملية التعليمية، واستراتيجيات تطوير مؤسسات التعليم، بجانب محاضرة باللغة الإنجليزية بعنوان "وظائف المستقبل لأطفال المستقبل".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.