الأحد 14 رمضان / 19 مايو 2019
11:17 م بتوقيت الدوحة

المتحدث الرسمي في افتتاح مؤتمر التعليم يستعرض تحديات مستقبل التعليم والتفكير بطرق ريادية

53

الدوحة - قنا

الأربعاء، 24 أبريل 2019
. - من مؤتمر التعليم 2019 (تويتر)
. - من مؤتمر التعليم 2019 (تويتر)
استعرض الدكتور ريتشارد جيرفر، المتحدث الرسمي في افتتاح مؤتمر التعليم 2019 اليوم في كلمته بعنوان "نحو تعليم يحدث فرقا" ، كيفية بناء نظام تعليمي ابتكاري قادر على إحداث أثر كبير على المتعلمين.

وسرد السيد جيرفر أمام الحضور تلخيصا للقاءاته فيما يعنى بالابتكار والاكتشاف مع بعض قادة العالم والعلماء وكبريات الشركات التي حازت على جائزة نوبل، والأفكار المتميزة التي اكتسبها منهم جميعا في هذا المجال.

وأطلع الحضور كذلك على الرؤى التي اكتسبها من واقع تجاربه الخاصة عند قيادته لعملية تطوير واحدة من أكثر المدارس ابتكارا في العالم، وطرح تساؤلات تثير التحدي بخصوص مستقبل التعليم والتحديات التي يواجهها الجميع لضمان إعداد الطلاب ليس فقط من أجل البقاء على قيد الحياة في عالم يشهد تغيرا كبيرا، بل لتحقيق الازدهار والتطور، مستعرضا في سياق ذي صلة بعض القصص التي تساعد في التفكير الابتكاري عند وضع الاستراتيجيات وإحداث الفرق من خلال التعليم.

ورأى أن مستقبل البشرية يعتمد على التعليم، وشدد على دور الإبداع والتكنولوجيا المهم في إحداث الاستدامة وتخطي التحديات.

ونوه بأن من أهداف التعليم العالي بناء شباب قادرين على قيادة أنفسهم ولديهم القدرة كذلك على التفكير بطرق ريادية وعملية لجعل العالم أفضل ولأجل نظام تعليمي يحدث فرقا.

وقد أعد الدكتور جيرفر ، وهو مبتكر وتربوي ومؤلف للعديد من الكتب ومستشار لحكومة المملكة المتحدة، ورقة عمل للمشاركين تتناول مجموعة من الأسئلة المحورية، حول مفهوم القيادة وعملية تصميم المناهج والجودة، والتي تعتمد جميعها على وضوح الرؤية والقيم والأهداف، علاوة على محاضرات إضافية حول إدارة الجودة في التعليم.

ومن المقرر أن يلقي خلال المؤتمر محاضرة بعنوان (مفاهيم إدارة الجودة وتطبيقها: كيف ندير الجودة في التعليم) ينظر خلالها إلى ما هو أبعد من البيانات الإحصائية، كما سيعرض رؤاه حول الصلات بين القيادة ذات الأداء الرفيع والتوجيه الفني والتدريس، ليكتشف الحضور مفهوم الجودة بمصطلحات إنسانية، وكذا المهارات الحساسة المتعلقة بالعوامل الأربعة ذات الصلة وهي المعايير والمتابعة والتحليل والتغذية الراجعة.

يشار إلى أن الطالب عجلان محمد عجلان الكعبي، من الطلبة القطريين الواعدين في مجال البحث العلمي قدم في الجلسة الافتتاحية نبذة عن بعض أبحاثه واختراعاته العلمية فيما يخص مثلا الكربون الأسود و"حساسات" داخل أنابيب الغاز. ودعا الشباب إلى مواصلة الجهد لتحقيق أحلامهم وبناء قطر بالعلم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.