السبت 17 ذو القعدة / 20 يوليه 2019
08:29 ص بتوقيت الدوحة

ضمن بطولة دوري أبطال آسيا

الريان في اختبار صعب خارج الديار أمام الوحدة الإماراتي

104

دبي- قنا

الأحد، 21 أبريل 2019
. - فريق الريان في تدريبه قبل مواجهة الوحدة الإماراتي (تويتر)
. - فريق الريان في تدريبه قبل مواجهة الوحدة الإماراتي (تويتر)
يخوض الريان مواجهة مهمة غدا، الإثنين، عندما يحل ضيفا على نظيره الوحدة الإماراتي باستاد آل نهيان، في إطار مباريات الجولة الرابعة لحساب المجموعة الثانية من بطولة دوري أبطال آسيا 2019 لكرة القدم.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة غدا أيضاً لوكوموتيف الأوزبكي مع ضيفه الاتحاد السعودي على ستاد لوكوموتيف في طشقند.

وتقام الجولة الخامسة من منافسات المجموعة يوم 7 مايو المقبل، حيث يلتقي الوحدة مع لوكوموتيف في أبو ظبي، والريان مع الاتحاد في الدوحة.

وكانت الجولة الأولى شهدت فوز الاتحاد على الريان 5-1 في جدة، ولوكوموتيف على الوحدة 2-0 في طشقند، في حين شهدت الجولة الثانية فوز الوحدة على الاتحاد 4-1 في أبو ظبي، والريان على لوكوموتيف 2-1 في الدوحة، وشهدت الجولة الثالثة فوز الوحدة على الريان 2-1 في الدوحة، والاتحاد على لوكوموتيف 3-2 في جدة.

يشار إلى أن الفريقين الحاصلين على المركزين الأول والثاني في كل مجموعة يحصلان على بطاقتي التأهل إلى دور الـ16.

ولا بديل عن الفوز أمام الريان في هذه المباراة إذا ما أراد التمسك بآمال التأهل لدور الـ 16 وتعويض الخسارة غير المتوقعة على ملعبه الجولة الماضية أمام الوحدة.

ويدخل الريان المباراة برصيد 3 نقاط متساوياً مع فريق لوكوموتيف الأوزبكي، والفريقان يأتيان في المركزين الثالث والرابع، في حين يتساوى كذلك كل من الاتحاد السعودي والوحدة الإماراتي في الرصيد ولكل منهما 6 نقاط، والفريقان في المركزين الأول والثاني.

ورغم صعوبة المهمة وقوة المواجهة إلا أن الريان بصفوفه المكتملة قادر على اجتيازها والعودة بالنقاط الثلاث، خاصة وقد كان الأقرب إلى الانتصار في لقاء الجولة الماضية لولا إهدار الفرص والخطأ الدفاعي الذي أسفر عن احتساب ركلة الجزاء والتي أدت لهدف ثانٍ لنادي الوحدة في الدقائق الأخيرة.

وسيكون الفريق مطالباً باستغلال الفرص التي تتاح أمام المرمى إذا ما أراد الفوز، حيث كان لإهدار الفرص المحققة في الشوط الثاني بالجولة الماضية أكبر الأثر في خسارته.. ولا شك أيضاً أن الريان ودفاعه مطالب بالحرص أمام الهجوم المتوقع للفريق الإماراتي، حتى يحقق ما يريد من هذه المباراة.

ويأمل مدرب الريان البرازيلي يوري دي سوزا في أن يكون مهاجموه، مواطنه لوكا بورغيس والفنزويلي جيلمين ريفاس وسيباستيان سوريا، في أفضل جاهزية لهم والتخلي عن السلبية التي ظهروا بها في لقاء الذهاب، عندما أهدروا العديد من الفرص السهلة، قبل أن يسجل الوحدة هدف الفوز الذي جاء من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدلا من ضائع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.