الثلاثاء 14 شوال / 18 يونيو 2019
07:49 ص بتوقيت الدوحة

أستاذ بجامعة يورك يناقش جدوى استخدام الاقتصاد الدائري لتعزيز الاستدامة

كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة تستضيف محاضرةً حول "الكيمياء الخضراء"

108

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 03 أبريل 2019
جامعة حمد بن خليفة
جامعة حمد بن خليفة
استضافت كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، مؤخرًا، محاضرةً بعنوان "من النفايات إلى الثروة باستخدام الكيمياء الخضراء". 

وترأس المتحدث الضيف جيمس كلارك، أستاذ الكيمياء ومدير مركز الكيمياء الخضراء للتميز بجامعة يورك، المحاضرة التي سلَّط خلالها الضوء على فوائد دمج "الكيمياء الخضراء" مع النموذج الاقتصادي الدائري لتحقيق الاستدامة في المجتمع.

وتساعد "الكيمياء الخضراء" في حدوث التفاعلات الكيميائية مع المواد غير الخطيرة باستخدام الحد الأدنى من الطاقة وعدم إنتاج أي نفايات. ويمكن استخدامها كذلك في تحويل سلاسل النفايات إلى منتجات قَيِّمة من بينها معادن، وموارد حيوية، ومياه نقية.

وركز كلارك، خلال المحاضرة، على الحاجة إلى الابتعاد عن النموذج الاقتصادي الخطي، والانتقال إلى النموذج الاقتصادي الدائري، حيث تُستخدم الموارد في دورات قصيرة بطريقة فعالة وآمنة.

وبهذه المناسبة، صرَّح الدكتور منير حمدي، عميد كلية العلوم والهندسة، قائلًا” : تتماشى رؤى البروفيسور كلارك مع المبادرات العالمية التي تهدف إلى التقليل من استخدام المواد الاستهلاكية، والتي تؤدي إلى حدوث عواقب مدمرة للبيئة ومواردها. ويُشَكل فرط الاستهلاك العالمي توجهًا غير مستدام، حيث يفرض عبئًا كبيرًا على كوكب الأرض، ويؤدي إلى زيادة النفايات، وتلوث محيطاتنا."  

وأضاف: "عبر دمج الكيمياء الخضراء مع نماذج الاقتصاد الدائري، فإننا نعزز المستقبل المستدام لكوكبنا. ويتطلب جزءٌ من هذه العملية استخدام الآليات الصديقة للبيئة لإنتاج السلع، وحماية الموارد المحدودة الموجودة لدينا."

وقد دأبت كلية العلوم والهندسة على استضافة محاضراتٍ وندواتٍ لعرض تجارب الباحثين المحليين والدوليين الرائدين، وتعزيز الفهم فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والعالمية المهمة. وتقدم الكلية أربعة برامج أكاديمية للماجستير والدكتوراه تحت مظلة قسم التنمية المستدامة. وتسعى الكلية عبر ذلك إلى تلبية احتياجات الجيل الحالي وأجيال المستقبل. 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.