السبت 13 ذو القعدة / 04 يوليه 2020
04:07 م بتوقيت الدوحة

صُمّمت وفق مواصفات قياسية ومعايير دولية

ملاعب تدريب مونديال 2022 ستكون جاهزة في سبتمبر

366

الدوحة - العرب

الأربعاء، 27 فبراير 2019
ملاعب تدريب مونديال 2022 ستكون جاهزة في سبتمبر
ملاعب تدريب مونديال 2022 ستكون جاهزة في سبتمبر
تواصل اللجنة العليا للمشاريع والإرث جهودها على جميع الأصعدة، لضمان تنظيم مونديال استثنائي يقدم تجربة مميزة للاعبين والزوار والمشجعين المتوقع قدومهم إلى قطر لحضور مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم في 2022.

وتولي اللجنة العليا وشركاؤها المحليون والدوليون أهمية بالغة بمواقع تدريب المنتخبات المشاركة في البطولة، وتُعنى عناية شديدة بضمان خوض اللاعبين تجربة كروية فريدة في دولة قطر، مستفيدة من الطبيعة متقاربة المسافات التي تتمتع بها البطولة، وتميزها عن غيرها من البطولات السابقة، أجرى موقع اللجنة حواراً مع المهندس أحمد العبيدلي، مدير مشروع ملاعب التدريب في «الإرث»، فيما يلي نصه:

كم عدد مواقع التدريب التي يجري بناؤها؟

¶ يجري حالياً بناء 15 موقع تدريب جديد بإجمالي 30 ملعب تدريب في مختلف المناطق، مثل عنيزة «يضم 3 مواقع تدريب بإجمالي 6 ملاعب»، وجامعة قطر «يضم 6 مواقع تدريب بإجمالي 12 ملعباً»، والعقلة بالقرب من نادي الدوحة للجولف «يضم 5 مواقع تدريب بإجمالي 10 ملاعب»، والسيلية «يضم موقعاً تدريبياً واحداً بملعبين»، علاوة على ذلك، تُعنى اللجنة العليا باستثمار ملاعب أندية الدرجة الأولى والثانية في قطر كالوكرة، والخور، والغرافة، والأهلي، وغيرها لتسخيرها لخدمة منتخبات مونديال 2022، ويهدف هذا التوجه في المقام الأول إلى الاستفادة من المرافق الرياضية المتاحة في قطر، وضمان عدم بناء ملاعب تفيض عن حاجة البطولة والاحتياج المحلي بعد البطولة، وهو ما يجسّد أحد جوانب الإرث.

وتحقيقاً لهذا المقصد، تم إجراء تقييم لملاعب هذه الأندية للتأكد من جاهزيتها لاستضافة المنتخبات في 2022. ودلّت نتائج عمليات التفتيش على مطابقتها لمعايير «فيفا»، ومن المقرر إجراء صيانة بسيطة لها قبل انطلاق البطولة.

ما المرافق المصاحبة لكل موقع تدريبي؟

¶ يضم كل موقع تدريبي ملعبين وفق أعلى معايير ومواصفات مواقع التدريب التي يشترطها «فيفا»، كما يضم كل موقع تدريبي مبنى خدمياً متكاملاً مجهزاً بعدة مرافق، منها غرف تبديل ملابس، وغرف استحمام، وغرف للمدربين، وغرف فيديو، ونادٍ رياضي، ونادٍ صحي.

متى بدأ العمل على بناء هذه المواقع التدريبية الجديدة؟

¶ بدأت الأعمال في مايو 2017، ومن المتوقع الإعلان عن جاهزيتها لاستقبال اللاعبين في مايو 2019، ونستطيع القول إن اللجنة العليا نجحت خلال وقت قياسي في تحقيق إنجاز ملحوظ في بنائها، واعتباراً من سبتمبر، من المخطط أن تكون ملاعب التدريب الجديدة جاهزة بالكامل لاستخدامها من قبل المنتخبات والأندية القطرية، والمنتخبات الدولية الراغبة في التدريب في هذه المواقع، ونرى أن تجهيز هذه المواقع من الآن، يعتبر فرصة ذهبية تُتيح لنا تجربتها وتقييمها للتأكد من مطابقتها لجميع معايير «الفيفا»، وجاهزيتها التامة خلال مونديال قطر 2022. فعلى سبيل المثال، تم بناء وتجهيز ملعبي التدريب في موقع السيلية بالكامل في نوفمبر 2018، مما سمح لمنتخبي فلسطين وقيرغيزستان بالتدرب فيهما استعداداً لتصفيات بطولة كأس آسيا.

ما مميزات مواقع التدريب في قطر؟

¶ لعل أهم ما يميزها استفادتها بشكل فعّال من الطبيعة متقاربة المسافات لدولة قطر، ودمج بعض مواقع التدريب في مجمعات تضم المرافق الرياضية والخدمية كافة التي تحتاجها المنتخبات المشاركة في البطولة، علاوة على ذلك، تتعاون اللجنة العليا مع الاتحاد القطري لكرة القدم، لتحقيق أقصى استفادة من الملاعب الحالية للأندية.

ماذا عن جوانب الإرث في مواقع التدريب؟

¶ تضع الجهات والشركات المعنية ببناء وتجهيز مواقع التدريب مبدأ الإرث نُصب أعينها، إذ تعتزم اللجنة العليا استثمار مواقع التدريب بعد البطولة من خلال تأجيرها للمنتخبات والاتحادات الكروية الراغبة بالتدرب هنا، والاستفادة من الطبيعة متقاربة المسافات التي تتميز بها دولة قطر عن غيرها.

من جانب آخر، تخطط اللجنة العليا لتحويل بعض مواقع التدريب كالمتواجد في منطقة عنيزة مثلاً إلى حديقة عامة ومركز اجتماعي يلبي احتياجات سكان المناطق المجاورة، بالإضافة إلى تخصيص مضمار للجري يخدم سكان المنطقة.

ما المعايير التي يشترط «فيفا» توفيرها في مواقع التدريب؟ وما مدى مطابقة مواقع التدريب في قطر هذه المعايير؟

¶ يضع «الفيفا» عدة معايير صارمة لبناء وتجهيز مواقع تدريب المنتخبات، ولعل أهم هذه الشروط هو ضرورة أن يكون موقع التدريب بعيداً عن استادات البطولة والتكدس السكاني لضمان تمتع المنتخبات براحة تامة، علاوة على ذلك، يشترط «الفيفا» وجود ملعبين بطاقة استيعابية جماهيرية تسع 500 متفرج في كل موقع تدريبي، مع توفير جميع الخدمات اللازمة للاعبين والمدربين، هذا بالإضافة إلى ضرورة تخصيص مواقف سيارات للفرق المشاركة، وغرفة مخصصة لعقد مؤتمرات صحافية، ولعل أهم شروط «الفيفا» في معسكرات التدريب هو ألا يبعد مقر المعسكر عن مكان إقامة المنتخب أكثر من 20 دقيقة كحد أقصى، وتراعي اللجنة العليا عند بناء مواقع التدريب استيفاء الشروط كافة.

ماذا عن تقنيات استزراع وريّ ملاعب مواقع التدريب؟

¶ يعتمد تزويد ملاعب مواقع التدريب بالمساحات الخضراء على تقنية نثر البذور وإضافة مواد كيميائية معينة لإنبات العشب اللازم لأرضيات الملاعب، وستساهم هذه التقنية في توفير كثير من الوقت والجهد الذي قد تستغرقه عملية نقل العشب من مشاتل خارجية إلى أرض الملاعب، إلا أن الأشجار المحيطة بملاعب التدريب، أو ما يعرف بالساتر الترابي، فقد تم نقلها من مشتل اللجنة العليا الذي تم تدشينه في فبراير 2018 لتلبية احتياجات استادات البطولة وملاعب التدريب، أما فيما يتعلق بتقنية الري، يشترط «الفيفا» ريّ ملاعب التدريب بمياه غير معالجة وصالحة للشرب.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.